حرب الوثائق تشتعل..شريط مصور أوقف هجوم الشرقية ضده.. رافع العيساوي: سعد البزاز يبتزني! والكربولي: شخة أبني بالعراق وشعبه..!

الثلاثاء 7 أغسطس 2012
أخر تحديث : الثلاثاء 7 أغسطس 2012 - 12:02 صباحًا
حرب الوثائق تشتعل..شريط مصور أوقف هجوم الشرقية ضده.. رافع العيساوي: سعد البزاز يبتزني! والكربولي: شخة أبني بالعراق وشعبه..!

متابعة الطيف :

كشفت مصادر مطلعة عن أن حديث الدكتور رافع العيساوي وزير المالية إلى فضائية بغداد يوم الجمعة الماضي، كان يقصد به رئيس كتلة الحل جمال الكربولي، وأخيه وزير الصناعة احمد الكربولي  والإعلامي سعد البزاز.

وكان العيساوي، هدد بكشف اسرار خطيرة، تتعلق بشخصيات قيادية في القائمة العراقية، فضلاً عن صحافي عراقي يدير مؤسسة اعلامية خارج العراق.

وقالت صحيفة المستشار، إن القرص المدمج الذي رفعه العيساوي بيده خلال اللقاء التلفزيوني، كانت يستهدف به الشخصيات المشار إليها.

في السياق ذاته، قال مصدر قريب من القائمة العراقية لروز ميديا، إن من ان تصريحات العيساوي وزير المالية وتهديده خلال لقاء تلفزيوني معه في قناة بغداد يوم الجمعة الماضي بأنه سيكشف إسرار شريط مصور رفعه بيده في قرص مدمج خلال اللقاء التلفزيوني كانت تستهدف بعض الشخصيات التي تنهب أموال العراق وكان يقصد بها رئيس كتلة الحل جمال الكربولي وأخيه وزير الصناعة احمد الكربولي  والإعلامي سعد البزاز .

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته ، “أن سعد البزاز صاحب قناة الشرقية، الذي شن حملة خلال أسابيع ماضية ضد رافع العيساوي، أوقف الحملة فجأة وبعد عشر دقائق من تهديد العيساوي بكشف اللصوص الذي يتحدثون باسم الفقراء  خلال اللقاء التلفزيوني. ولاحظ العراقيون أن جميع العناوين في الشريط الإخباري لقناة الشرقية ضد رافع العيساوي قد تم رفعها بعد دقائق من تصريحات وتهديدات رافع العيساوي” .

وقال المصدر “ان الشريط “القرص المدمج ” الذي هدد به العيساوي من اسماهم ( الحرامية ) وجيوبهم مليئة بالمال الحرام  يقصد به زعيم كتلة الحل جمال الكربولي وأخيه وزير الصناعة المتعاونين مع سعد البزاز ضد رافع العيساوي ، ويتضمن الشريط وفق من اطلع عليه لقطات يقوم بها وزير الصناعة مع تجار عراقيين بعقد صفقة مشبوهة ويتحدث فيها وزير الصناعة احمد الكربولي بكلمات مشينة بحق العراق والعراقيين ويقول فيها بالحرف الواحد (ان ” شخة ” ابني تساوي عندي العراق من زاخو للفاو ولا اهتم للعراق) ويكمل حديثه لعقد الصفقة ومبلغ حصته منها “حسب قوله.

ويقول المصدر” ان الكربولي عندما سمع تهديد رافع العيساوي سارع للاتصال بسعد البزاز وطلب منه إيقاف أي هجوم ضد العيساوي ، علما ” ان البزاز تبنى مواقف الكربولي في قناته الشرقية مقابل ثمن يبلغ احيانا ملايين الدولارات بصفقات معروفة لدى اغلب السياسيين والإعلاميين” على حد قوله .

وقال العيساوي في لقاء خاص عرضته فضائية بغداد إن: اولئك السياسيين يشنون حملة لاستهدافه والتشهير به للحصول على قروض مالية بدون فوائد والحصول على عقود استثمارية خارج العراق تدفع من أموال العراقيين.

واضاف العيساوي ان: بعض السياسيين المتورطين بقضايا فساد يسعون للحصول على عقارات الدولة بطريقة غير مشروعة ويضغطون عليه لاجل تمرير تلك الصفقات ومنها محاولات الاستحواذ على ممتلكات تعود لمسؤولين في النظام السابق ممن اطلق سراحهم او انتهت فترة محكوميتهم.

وقال: إنه سيتعامل مع الموضوع بطريقة قانونية وسيقدم هذه الوثائق الى هيئة النزاهة للتحقيق فيها. وهدد العيساوي بعرض تلك الوثائق على مواقع التواصل الاجتماعي (يوتيوب والفيس بوك وتويتر) لكشف الحقائق امام الراي العام في حال حصول ضغوط تحول دون تقديم الساعين للكسب غير المشروع على حساب المواطنين الى المحاكم المختصة. واضاف اذا تمادوا في أكاذيبهم سأعرض هذه الوثائق امام الاعلام لكشفهم وفضح الفاسدين الحقيقيين.

يشار إلى أنها المرة الأولى التي يخرج بها وزير المالية رافع العيساوي، عن صمته ويتهم سياسيين داخل القائمة العراقية بالتورط بقضايا فساد ومحاولة ابتزازه بالتعاون مع شخصية اعلامية معروفة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة AL TEIF NEWSPAPER الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.